اشــــراقـــــات مـــــن نـــــور
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم

اذا كانت هذه زيارةتك الاولى للمنتدى فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات
كما يشرفنا ان تقوم بالتسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى اما ااذا رغبت بقراءة المواضيع والاطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب به ........

مع تحيات إدارة المنتدى


عقوق الوااااااااااالدين

اذهب الى الأسفل

عقوق الوااااااااااالدين

مُساهمة  الحلم الضائع في الإثنين ديسمبر 20, 2010 6:36 pm

]لقد حرم الله تعالى العقوق، وحذر منه النبي (صلى الله عليه وسلم) ، قال تعالى : { ولا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولاً كريماً }[ الإسراء23 ] ، وقال(صلى الله عليه وسلم)(( الكبائر، الإشراك بالله ، وعقوق الوالدين ، وقتل النفس ، واليمين الغموس)) [ البخاري ] ، وعن أنس(صلى الله عليه وسلم) قال : ذكر رسول الله(صلى الله عليه وسلم)الكبائر، فقال : (( الشرك بالله ، وعقوق الوالدين )) [ متفق عليه ] .
وقال القائل في عقوق الوالدين ]

فلا تطع زوجة في قطع والدة.... عليك يابن أخي قد أفنت العمـرا


فكيف تنكر أماً ثُقلُك احتمـلت... وقد تمرغت في أحشائها شُهـُراً



إلى أن قال :


فلا تفضل عليها زوجة أبداً.... ولا تدع قلبها بالقـهر منـكسرا
والوالد الأصل لاتنكر لتربية ....ً وأحفظ لا سيمـا إن أدرك الكبرا
فما تؤدي له حقاً عليك ولو.... على عيونك حـج الـبيت واعتـمرا

أخي القارئ وأختي القارئة هذه القصص والوقائع التي يندى لها الجبين وتدمع لها العيون وتنهمر منها الدموع ، وتتفطر منها القلوب، في عقوق الوالدين :
1.ذكر أن شاباً كان مكباً على اللهو واللعب ، لا يفيق عنه وكان له والد صاحب دين ، كثيراً ما يعض هذا الابن ويقول له : يا بني احذر هفوات الشباب وعثراته ، فإن لله سطوات ونقمات ما هي من الظالمين ببعيد ، وكان إذا ألح عليه زاد في العقوق ، وجار على أبيه ، ولما كان يوم من الأيام ألح على أبنه بالنصح على عادته فمد الولد يده على أبيه ، فحلف الأب مجتهداً ليأتين بيت الله الحرام ، فيتعلق بأستار الكعبة ويدعوا على ولده ، فخرج حتى انتهى إلى البيت الحرام فتعلق بأستار الكعبة وأنشأ يقول :
يا من إليه أتى الحجاج قد قطعوا.... عرض المهامه من قرب ومن بعد
إني أتـيـتك يا من لا يخيب من.... يدعـوه مبتـهلاً بالواحـد الصمد


هذا منازل لا يرتـد من عقـقي.... فخذ بحـقي يا رحمن من ولـدي
وشـل منه بحـول منك جـانبه.... يا من تقدس لم يولـد ولـم يـلد

فقيل أنه ما استتم كلامه حتى يبس شق ولده الأيمن ، نعوذ بالله من العقوق ، ومن فساد القلوب ، ومن جميع المعاصي والذنوب.
2.وذكر أحدهم فقال : ذهبت أنا وأسرتي في نزهة بحرية ، وإذا نحن بعجوز على بساط جالسة على الشاطئ ، يقول : فجلسنا وتعشينا وتسامرنا حتى انتصف الليل ، وعندما أردنا العودة إلى المنزل وإذا بتلك العجوز على حالتها ، فذهبت إليها ، وقلت يا أمي الوقت قد تأخر ، فهل تذهبين معنا قالت : لا ، ابني وضعني هناك وقال أن عنده شغل وسيعود ، قال : يا أمي ولكن الوقت قد تأخر ، فقالت : لن أذهب حتى يعود ولدي وأذهب معه ، وأعطاني هذه الورقة ، فأخذ ذلك الرجل الورقة وإذا مكتوب فيها : يرجى ممن عثر على هذه العجوز أن يأخذها إلى دار الرعاية .
رعاية المسنين ، ولا حول ولا قوة إلا بالله، فوالله إنه لأشد وأعظم وأشنع أنواع العقوق ، أهذا هو حق الأم المسكينة التي كبرت وكسر جناحها ، أهذا هو حق الأم التي أوصى لها النبي(صلى الله عليه وسلم) بثلاثة أضعاف حق الأب ، أهكذا يكون البر بالأم التي حملتك في بطنها شهوراً ؟ وقاست خلال ذلك الآلام والمتاعب دهوراً
، أهكذا يقابل الإحسان بالإساءة ؟ ويقابل عطفها وحنانها وحبها بالعقوق والجفاء والغلظة ، قال(صلى الله عليه وسلم) : (( إن الله تعالى حرم عليكم عقوق الأمهات …..))[ متفق عليه ] .

.
4.وكان هناك رجلاً يحث ابنه على طريق الهداية والاستقامة ولبث على هذه الحال سنين، ولما كبر الأب، تأفف منه الابن ولم يحسن إليه في كبره، بل حمله على جمله وذهب به إلى الصحراء ولما توسط الصحراء، سأله الوالد فقال : يابني أين تريد الذهاب بي، قال : يا أبي لقد مللتك ولقد سأمتك، قال : وماذا تريد ؟ قال : أريد أن أذبحك، قال يابني ماذا تقول ؟ قال أريد أن أذبحك لقد مللتك ياأبي، فقال الأب : إن كنت ولابد فاعلاً ، فاذبحني عند تلك الصخرة ، قال : ولم ياأبي ، قال : فإني قد قتلت أبي عند تلك الصخرة فاقتلني عندها وسوف ترى من يقتلك من أبنائك عند تلك الصخرة . لأن الجزاء من جنس العمل .
وقال تعالى : { من يعمل سوءاً يجز به ولا يجد له من دون الله ولياً ولا نصيراً } [ النساء123 ] وقال(صلى الله عليه وسلم): (( بروا أباءكم تبركم أبناءكم )) فالبر والعقوق دين ، ولا بد من الوفاء بالدين ، وكما تدين تدان ، (( فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره * ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره ))[ الزلزلة7/8 ]
.
5.وهذه أم تقول لولدها يابني أريد أن أزور فلانة أذهب بي إليها، فيقول : لا أستطيع فترجته أمه قالت: يابني أريد أن أزورها دقائق معدودة، قال : نعم أذن، ولكن سوف أتيك بعد ثلاثين دقيقة بالضبط، فإذا جئت فسأضرب البوري فإذا ما خرجت فسأذهب، فعندما أوصلها عاد بعد ثلاثين دقيقة عاد وضرب البوري مرة ومرتين فما خرجت فذهب وولى وتركها لوحدها، فإذا به وهو في أثناء الطريق يصاب بحادث، فيجلس في المستشفى ستة أشهر لايستطيع الحراك، وكل ذلك من العقوق، قال تعالى : { واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئاً وبالوالدين إحساناَ } [ النساء36 ] وقال(صلى الله عليه وسلم) : (( إن الله حرم عليكم عقوق الأمهات ومنعاً وهات ووأد البنات ...)) [ متفق عليه ] .
فاصبري أيتها الأم والوالدة الحنون ، فإن فرج الله قريب ، وانتظر أنت أيها العاق السافل فوالله لتذوقن ألم ذلك العقوق ومره عاجلاً أم آجلاً ، قال(صلى الله عليه وسلم) : (( كل الذنوب يؤخر الله منها ما يشاء إلى يوم القيامة إلا عقوق الوالدين فإن الله يعجله لصاحبه في الحياة قبل الممات ))[[/size]


عدل سابقا من قبل الحلم الضائع في الأربعاء ديسمبر 22, 2010 3:55 am عدل 1 مرات
avatar
الحلم الضائع
المراقب العام
المراقب العام

عدد المساهمات : 319
تاريخ التسجيل : 07/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عقوق الوااااااااااالدين

مُساهمة  دموع في نهر الحب في الأربعاء ديسمبر 22, 2010 12:28 am




avatar
دموع في نهر الحب
المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات : 142
تاريخ التسجيل : 02/12/2010

http://wwmmcom.forumarabia.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى